14
الإثنين, اكتوبر

بحثٌ في العلاقات الجينيّة بين بعض أنواع البطميات من إعداد عضو الباحثون السوريون ميس السوسلي

أبحاث الدكتوراه
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times
ينتمي جنس البطم Pistacia spp. إلى الفصيلة البطمية التي تشمل أجناس شائعة أخرى كالمانغو والكاجو وغيرها، وتعد أنواعه ومن ضمنها الفستق الحلبي ذات أهمية كبيرة اقتصادياً، كما تعد سوريا المنتج الخامس عالمياً للفستق الحلبي، بالإضافة إلى أن الأنواع الأخرى تنمو برياً فيها، ولها استخدامات طبية وصناعية وتجارية عديدة، وتصنع منها الزيوت والصمغ والصابون وغيرها..

البطم من الأشجار ثنائية الفلقة، مقاومة ويمكن أن تعمّر لمئات السنين، مهددة بالانقراض نتيجة التدهور السريع لأنواعها البرية، الأبحاث المنشورة عن هذا الجنس قليلة نسبياً نظراً لاقتصار وجوده على مناطق معينة كإيران وتركيا وبلاد الشام، والعلاقات بين الأنواع لم تفهم تماماً حتى الآن ومازالت مثيرة للجدل، ولهذا السبب اختارته الباحثة ميس السوسلي عضو فريق البيولوجي في "الباحثون السوريون" مع عددٍ من زملائها لإجراء بحثٍ عن العلاقات الوراثية بين بعض أنواع البطم النامية في سوريا ومقارنتها بالتوصيف الشكلي لهذه الأنواع، وقد نُشر هذا البحث في مجلة الشرق الأوسط للبحث العلمي IDOSI.. وننقل لكم ما جاء في خلاصة البحث:

تم دراسة التنوع الوراثي والعلاقات ضمن أنواع وتحت أنواع كلاً من "البطم الأطلسي" Pistacia atlantica و"البطم التربنتي" Pistacia terebinthus اللذان ينموان طبيعياً في سوريا بالإضافة إلى الفستق الحلبي المزروع، باستخدام تقنيتي "RAPD" و "ISSR". جمعت العينات النباتية من سبعة مواقع مختلفة في سوريا، وتم تحديد الأنماط الوراثية شكلياً اعتماداً على الموصّفات المذكورة في متن المقالة.

كانت نسبة التعدد الشكليpolymorphism في قطع الDNA المضخمة 74.1% عند استخدام تقانة "RAPD"، بينما كانت النسبة 77.4% عند استخدام تقانة "ISSR". وهو المعيار الذي يتم من خلالة معرفة درجة القرابة والعلاقات الوراثية ما بين الأنواع النباتية المدروسة.

التحليل الإحصائي العنقودي للبيانات قسّم الأنماط الوراثية إلى مجموعتين رئيسيتين:

المجموعة الأولى ضمت كلاً من "الفستق الحلبي" Pistacia vera ونمطين وراثيين يعودان للبطم الأطلسي تم جمعهم من جنوب سوريا، أما المجموعة الأخرى فضمت الأنماط الوراثية الأربعة المتبقية والتي جُمع 3 منها من الجبال الساحلية (وادي القلع، نهر الخوابي، البودي) والنمط الرابع من جنوب غرب البلاد (بيت جن)، جميع هذه الأنماط الوراثية الأربعة تم التعرف عليها بأنها تعود إلى نوع البطم

التربنتي وتم تقسيمها إلى تحت نوعين هما:

البطم التربنتي تحت نوع التربنتي P. terebinthus subsp. Terebinthus

والبطم التربنتي تحت نوع الفلسطيني P. terebinthus subsp. palaestina

توافقت التحاليل الجزيئية مع التحاليل الشكلية فيما يتعلق بالتمييز بين الأنواع المدروسة وطريقة تصنيفها. والجدير بالذكر بأن هذه الدراسة تعد أول دراسة في سوريا تقارن بين أنواع البطم على المستوى الجزيئي، ويأمل الباحثون أن تمهد هذه الدراسة الطريق لأبحاث سورية أخرى في المستقبل القريب..

البحث:

هنا