14
الإثنين, اكتوبر

طريقة تحليليّة جديدة لتحديد "بيرندوبريل اربومين" بالاعتماد على مطيافيّة التألّق

أبحاث الدكتوراه
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times
يُعتَبر " بيرندوبريل اربومين " من المركّبات الدوائيّة الهامّة، حيث ينتمي إلى فئة مثبّطات الأنزيم المحوّل للأنجيوتنسين (ACEI )، أي يلعب دوراً خافضاً للضغط الدموي نتيجةَ تثبيطهِ تحوّلَ الأنجيوتنسين1 إلى الأنجيوتنسين2، لذا يُستخدم في حالات ارتفاع الضغط بالإضافة إلى قصور القلب الاحتقاني.
ما هي المشكلة البحثيّة؟
لم يرد في النشراتِ العلميّة سوى عددٍ قليلٍ من الطرق التحليليّة لتحديد هذا المركّب، ونجدُ أنّ الطرقَ المذكورةَ تترافقُ بالعديد من المساوئ، فالطرقُ الكروماتوغرافية تحتاج إلى أدواتٍ وتجهيزاتٍ مرتفعةِ التكلفة، وعلى الرّغم من أنّ الطرقَ المطيافيّةَ الضوئية أكثرُ اقتصاديةً وسهولة، إلّا أنّها منخفضةُ الحساسية.
وهكذا تبرزُ أهميّةُ الاعتماد على مطيافيّة التألّق كطريقةٍ تحليليةٍ لهذا المركّب لما تحملهُ من مزايا كالحساسية والانتقائية والسهولة.
وإذا ما تطرّقنا إلى الكاشف "7-هيدروكسي كومارين"، فيمكننا القول أنّهُ لم يسبق حتّى الآن استخدامُ هذا الكاشف في مجال تحديد المركّبات الدوائية، في حين كانت المشتقّات الكومارينيّة الأخرى شائعةَ الاستخدام في هذا المجال وحتّى في مجالِ وسمِ البروتينات والحموض النووية.
ما هي النتائج التي تمّ التوصّل إليها؟
إنّ إثارة "7-هيدروكسي كومارين" عند طول موجى 350 nm تعطي قمّة إصدارٍ عند طول موجة nm382، بينما تفاعل " بيرندوبريل اربومين" مع "7-هيدروكسي كومارين" لُوحِظَ اعطاؤه لقمّةِ اصدارٍ قويّة عند طول موجة nm 440 مع تشكّل مركّبٍ متألّقٍ جديد –ذي لونٍ أصفرَ خفيفٍ جداً-،وهذا ما يُفسَّرُ بتشكيل معقّد انتقالِ للشحنة بين المركّبين السابقين والذي أدّى إلى إزاحة ( حوالي 58 nm) نحو الأطوال الموجيّة الأعلى.
من الجديرِ بالذكر أنّ المحلول المستخدم هو الاسيتو نتريل، وأنّ التفاعل يحدث بنسبة مول من " بيرندوبريل اربومين" إلى مول من "7-هيدروكسي كومارين".
تم دراسة هذه الطريقة فى ظروف تفاعل مختلفة لاختيار ظروف القياس المُثلى و أظهرت تلك الطريقة علاقة خطية بين شدة التألق و تركيز المحلول فى تركيزات من2 إلى 16 ميكروجرام لكل ميللي ليتر و دقة كشف تصل إلى 0.054 ميكروجرام لكل ميللي ليتر.

إذاً ما هي أهميّة البحث؟
مكّن هذا البحث من تطوير طريقة تحليليّة جديدة سريعة والتحقّق من صلاحيّتها، حيث تمّ إثبات أنّها طريقة حسّاسة وانتقائية (لا يوجد تداخل للسواغات ) و بدقة كشف عالية للغاية وبالتالي يمكن تطبيقها لتحديد " بيرندوبريل اربومين " بشكله الخام وفي المضغوطات الحاوية عليه، بالإضافة إلى ذلك كانت الطريقة نوعية بوجود "الانداباميد" وهو مدرٌّ يتمّ مشاركته مع " بيرندوبريل اربومين " بشكلٍ شائع.

المصدر:
هنا

يمكنكم الاطّلاع على منشورات أخرى للباحثة:

1- طريقة انتقائية بتحليل طيف التألق لتحديد " بيرندوبريل اربومين " في المساحيق والمضغوطات من خلال تشكيل مشتق مع "دانسيل كلوريد"
هنا

2- طريقة جديدة لتحديد "تراندولابريل" في المساحيق والكبسولات بالاعتماد على إخماد التألق
هنا